فنون

رجل من الشعب

كان‭ ‬المغفور‭ ‬له‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬بن‭ ‬سلطان‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬شخصيات‭ ‬الأمة‭ ‬قرباً‭ ‬من‭ ‬القلوب،‭ ‬واحتفالاً‭ ‬بعام‭ ‬زايد،‭ ‬نلقي‭ ‬نظرةً‭ ‬على‭ ‬تأثيره‭ ‬الخالد.

ما‭ ‬أن‭ ‬تسير‭ ‬في‭ ‬شوارع‭ ‬أبوظبي‭ ‬وطرقاتها‭ ‬حتى‭ ‬ترى‭ ‬ذكراً‭ ‬للشيخ‭ ‬زايد‭ ‬بن‭ ‬سلطان‭ ‬آل‭ ‬نهيان،‭ ‬فبصفته‭ ‬الرئيس‭ ‬الأول‭ ‬للبلاد‭ ‬وأحد‭ ‬الشخصيات‭ ‬التاريخية‭ ‬البارزة،‭ ‬تجد‭ ‬اسمه‭ ‬مذكوراً‭ ‬حيثما‭ ‬وليت‭ ‬نظرك‭ ‬في‭ ‬أسماء‭ ‬الطرق‭ ‬والمساجد‭ ‬والجامعات‭ ‬والجسور‭. ‬ولم‭ ‬يكن‭ ‬افتخار‭ ‬شعبه‭ ‬به‭ ‬فقط‭ ‬هو‭ ‬ما‭ ‬حفر‭ ‬صورة‭ ‬القائد‭ ‬الملهم‭ ‬في‭ ‬ذاكرة‭ ‬الأمة،‭ ‬فدلائل‭ ‬تأثيره‭ ‬متغلغلة‭ ‬في‭ ‬وجدان‭ ‬البلاد،‭ ‬سواء‭ ‬تلك‭ ‬التي‭ ‬تتجلى‭ ‬في‭ ‬مستوى‭ ‬المعيشة‭ ‬الراقي‭ ‬الذي‭ ‬يحيا‭ ‬في‭ ‬ظله‭ ‬المواطنون‭ ‬والمقيمون،‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬الإنشاءات‭ ‬الهائلة‭ ‬التي‭ ‬تثير‭ ‬إعجاب‭ ‬العالم‭. ‬

ويوافق‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬مرور‭ ‬مئة‭ ‬عام‭ ‬على‭ ‬ميلاد‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬الذي‭ ‬رحل‭ ‬إلى‭ ‬جوار‭ ‬ربه‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2004،‭ ‬وإحياءً‭ ‬لهذه‭ ‬المناسبة‭ ‬القومية،‭ ‬أعلن‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬خليفة‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬رئيس‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬أن‭ ‬عام‭ ‬2018‭ ‬سيُعرف‭ ‬رسمياً‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬بعام‭ ‬زايد‭. ‬إنه‭ ‬لتقدير‭ ‬عظيم‭ ‬يليق‭ ‬بمقام‭ ‬الأب‭ ‬المؤسس‭ ‬للبلاد‭.‬

السنوات‭ ‬الأولى

وُلد‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬بن‭ ‬سلطان‭ ‬آل‭ ‬نهيان،‭ ‬أصغر‭ ‬أشقائه‭ ‬الأربعة،‭ ‬عام‭ ‬1918،‭ ‬وكان‭ ‬والده‭ ‬الشيخ‭ ‬سلطان‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬حاكماً‭ ‬لأبوظبي‭ ‬بين‭ ‬عامي‭ ‬1922‭ ‬و1926‭. ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الوقت‭ ‬كانت‭ ‬العاصمة‭ ‬أبوظبي‭ ‬تبعد‭ ‬كل‭ ‬البعد‭ ‬عن‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬عليه‭ ‬اليوم‭ ‬من‭ ‬ثروة،‭ ‬وعن‭ ‬ما‭ ‬يحيا‭ ‬فيه‭ ‬أهلها‭ ‬من‭ ‬ترف‭ ‬وثراء،‭ ‬حتى‭ ‬أفراد‭ ‬الأسرة‭ ‬الحاكمة‭ ‬كانوا‭ ‬يحيون‭ ‬حياة‭ ‬بسيطة‭. ‬فقبل‭ ‬اكتشاف‭ ‬النفط،‭ ‬كان‭ ‬اقتصاد‭ ‬البلاد‭ ‬يرتكز‭ ‬بشكل‭ ‬أساسي‭ ‬على‭ ‬نشاط‭ ‬الصيد‭ ‬واستخراج‭ ‬اللآلئ‭ ‬والزراعة،‭ ‬وكانت‭ ‬هذه‭ ‬الأنشطة‭ ‬تكفي‭ ‬احتياجات‭ ‬المعيشة‭ ‬دون‭ ‬فائض‭ ‬كبير،‭ ‬ولذلك‭ ‬ظلت‭ ‬دولة‭ ‬غير‭ ‬متطورة‭. ‬

دلائل‭ ‬تأثير‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬بن‭ ‬سلطان‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬متغلغلة‭ ‬في‭ ‬وجدان‭ ‬البلاد

في‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬التعليم‭ ‬الرسمي‭ ‬شائعاً،‭ ‬وقد‭ ‬تلقى‭ ‬الشيخ‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬صغيراً‭ ‬دروسه‭ ‬الأساسية‭ ‬في‭ ‬القراءة‭ ‬والكتابة‭ ‬والإسلام،‭ ‬وقضى‭ ‬معظم‭ ‬وقته‭ ‬في‭ ‬الصحراء‭ ‬بين‭ ‬القبائل‭ ‬البدوية‭ ‬يتعلم‭ ‬منها‭ ‬سبل‭ ‬العيش‭ ‬ويعرف‭ ‬منها‭ ‬عن‭ ‬البيئة‭. ‬وأخذ‭ ‬منها‭ ‬رياضة‭ ‬الصيد‭ ‬بالصقور‭ ‬التي‭ ‬تُعد‭ ‬من‭ ‬التقاليد‭ ‬البدوية،‭ ‬وقد‭ ‬ظل‭ ‬طيلة‭ ‬حياته‭ ‬شغوفاً‭ ‬بها،‭ ‬كما‭ ‬نشأ‭ ‬على‭ ‬حب‭ ‬الخيول‭ ‬العربية‭ ‬واحترامها‭. 

وفي‭ ‬عام‭ ‬1946‭ ‬أصبح‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬ممثل‭ ‬الحاكم‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬الشرقية‭ ‬حيث‭ ‬تقع‭ ‬مدينة‭ ‬العين،‭ ‬وسرعان‭ ‬ما‭ ‬تحول‭ ‬إلى‭ ‬قائد‭ ‬ماهر‭ ‬يريد‭ ‬أن‭ ‬يصبح‭ ‬مثالاً‭ ‬يُحتذى‭. ‬أراد‭ ‬الشيخ‭ ‬أن‭ ‬يتيح‭ ‬فرصاً‭ ‬لأهل‭ ‬مدينة‭ ‬العين،‭ ‬فأسس‭ ‬أول‭ ‬مدرسة‭ ‬حديثة‭ ‬في‭ ‬الإمارة‭ ‬على‭ ‬نفقته‭ ‬الخاصة،‭ ‬كما‭ ‬حثَّ‭ ‬أصدقاءه‭ ‬وأقاربه‭ ‬على‭ ‬المساهمة‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬المنطقة‭.‬

ولإيمانه‭ ‬الراسخ‭ ‬بأهمية‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬البيئة،‭ ‬عمل‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬على‭ ‬إعادة‭ ‬بناء‭ ‬نظام‭ ‬الأفلاج‭ ‬لنقل‭ ‬المياه،‭ ‬حيث‭ ‬وفر‭ ‬مياه‭ ‬الري‭ ‬للواحات‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬أعمال‭ ‬التنمية‭ ‬الزراعية،‭ ‬ونتيجة‭ ‬لجهوده‭ ‬الطيبة؛‭ ‬أصبحت‭ ‬مدينة‭ ‬العين‭ ‬اليوم‭ ‬معروفة‭ ‬باسم‭ ‬‮\‬مدينة‭ ‬الحدائق‮]‬‭ ‬و‮\‬مدينة‭ ‬الواحة‮]‬‭.‬

حاكم‭ ‬أبوظبي‭ ‬

رغم‭ ‬استمرار‭ ‬التنقيب‭ ‬عن‭ ‬النفط‭ ‬لسنوات‭ ‬عديدة‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يُكتشف‭ ‬في‭ ‬أبوظبي‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1958،‭ ‬فإنه‭ ‬لم‭ ‬يحقق‭ ‬ثراءً‭ ‬سريعاً‭ ‬للإمارة،‭ ‬فالشيخ‭ ‬شخبوط‭ ‬بن‭ ‬سلطان‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬الحاكم‭ ‬آنذاك‭ ‬ساورته‭ ‬الشكوك‭ ‬حول‭ ‬استمرارية‭ ‬الإيرادات،‭ ‬فآثر‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬مقتصداً‭ ‬بدلاً‭ ‬من‭ ‬بذل‭ ‬المال‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬أبوظبي،‭ ‬أما‭ ‬أخوه‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬فقد‭ ‬رأي‭ ‬أن‭ ‬المال‭ ‬سيتيح‭ ‬فرصاً‭ ‬عظيمة‭ ‬للإمارة،‭ ‬واستلهاماً‭ ‬من‭ ‬أفكاره‭ ‬قررت‭ ‬أسرة‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬الحاكمة‭ ‬تولية‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬مقاليد‭ ‬الحكم‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1966‭ ‬لتنفيذ‭ ‬رؤيته‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬الإمارة‭. ‬وكما‭ ‬يقول‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬بحكمة‭: ‬زتتمثل‭ ‬الثروة‭ ‬الحقيقية‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬الجاد‭ ‬الذي‭ ‬يعود‭ ‬بثماره‭ ‬على‭ ‬الفرد‭ ‬والمجتمع‭ ‬على‭ ‬حدٍ‭ ‬سواء،‭ ‬فهو‭ ‬الثروة‭ ‬الخالدة‭ ‬والدائمة،‭ ‬ويصبح‭ ‬قيمة‭ ‬للفرد‭ ‬والأمةس‭. ‬أغدق‭ ‬الشيخ‭ ‬أموالاً‭ ‬طائلة‭ ‬على‭ ‬إنشاءات‭ ‬شملت‭ ‬مدارس‭ ‬وخدمات‭ ‬للرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬ومطار‭ ‬وميناء‭ ‬بحري،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬الإسكان‭ ‬وبناء‭ ‬الطرق‭ ‬وجسر‭ ‬يربط‭ ‬جزيرة‭ ‬أبوظبي‭ ‬بالبر‭ ‬الرئيسي‭. ‬

وبعد‭ ‬مضي‭ ‬عام‭ ‬واحد،‭ ‬أعلن‭ ‬البريطانيون‭ ‬أنهم‭ ‬سينسحبون‭ ‬من‭ ‬اتفاقيتهم‭ ‬مع‭ ‬إمارات‭ ‬الساحل‭ ‬المتصالح،‭ ‬والتي‭ ‬شملت‭ ‬مشيخات‭ ‬أبوظبي‭ ‬ودبي‭ ‬والشارقة‭ ‬وعجمان‭ ‬والفجيرة‭ ‬وأم‭ ‬القيوين‭ ‬ورأس‭ ‬الخيمة‭.‬

وانتهت‭ ‬الاتفاقية‭ ‬في‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬ديسمبر‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬1971،‭ ‬وفي‭ ‬اليوم‭ ‬التالي‭ ‬تأسست‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة،‭ ‬ونُصِّب‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬رئيساً‭ ‬للدولة‭ ‬الجديدة،‭ ‬فقد‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬دور‭ ‬رئيسي‭ ‬مع‭ ‬حاكم‭ ‬دبي،‭ ‬الشيخ‭ ‬راشد‭ ‬بن‭ ‬سعيد‭ ‬آل‭ ‬مكتوم،‭ ‬في‭ ‬تأسيس‭ ‬هذا‭ ‬الاتحاد‭. ‬

رئيس‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة

استمر‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬في‭ ‬الإنفاق‭ ‬من‭ ‬ثروة‭ ‬نفط‭ ‬أبوظبي‭ ‬على‭ ‬سائر‭ ‬أرجاء‭ ‬البلاد،‭ ‬ولم‭ ‬يقتصر‭ ‬على‭ ‬الإمارة‭ ‬وحدها،‭ ‬فاستثمر‭ ‬بشدة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التعليم‭ ‬لإيمانه‭ ‬بأنه‭ ‬العامل‭ ‬الرئيسي‭ ‬للمستقبل‭ ‬الناجح،‭ ‬وقد‭ ‬صرح‭ ‬ذات‭ ‬مرة‭: ‬اإن‭ ‬بناء‭ ‬المواطنين‭ ‬الصالحين‭ ‬أشد‭ ‬صعوبة‭ ‬من‭ ‬بناء‭ ‬المصانع،‭ ‬والأمم‭ ‬الراقية‭ ‬تُقاس‭ ‬بمستوى‭ ‬تعليم‭ ‬أهلهاب‭. ‬وكان‭ ‬مولعاً‭ ‬أيضاً‭ ‬بالبيئة‭ ‬والحياة‭ ‬البرية،‭ ‬فلم‭ ‬يكتف‭ ‬ببناء‭ ‬حديقة‭ ‬الحيوانات‭ ‬بالعين،‭ ‬بل‭ ‬أنشأ‭ ‬أيضاً‭ ‬منتزه‭ ‬الحياة‭ ‬البرية‭ ‬العربية‭ ‬على‭ ‬جزيرة‭ ‬صير‭ ‬بني‭ ‬ياس‭. ‬ويرجع‭ ‬الفضل‭ ‬في‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬حياة‭ ‬المها‭ ‬العربي‭ ‬الذي‭ ‬أُعلن‭ ‬انقراضه‭ ‬في‭ ‬أوائل‭ ‬ستينيات‭ ‬القرن‭ ‬الماضي‭ ‬إلى‭ ‬برامج‭ ‬التربية‭ ‬الناجحة‭ ‬التي‭ ‬نُفذت‭ ‬هنا،‭ ‬ويتجول‭ ‬الآن‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬500‭ ‬من‭ ‬المها‭ ‬العربي‭ ‬بحرية‭ ‬على‭ ‬جزيرة‭ ‬صير‭ ‬بني‭ ‬ياس‭. ‬

ولإيمانه‭ ‬الراسخ‭ ‬بأهمية‭ ‬السلام‭ ‬والاستقرار،‭ ‬أبدى‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬نفس‭ ‬الرحمة‭ ‬تجاه‭ ‬البشر،‭ ‬فقد‭ ‬أظهر‭ ‬تسامحاً‭ ‬واسعاً‭ ‬للأديان‭ ‬الأخرى،‭ ‬فحظي‭ ‬باحترام‭ ‬عظيم‭ ‬من‭ ‬الوافدين‭ ‬إلى‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات،‭ ‬كما‭ ‬بذل‭ ‬مساعيه‭ ‬ليعم‭ ‬السلام‭ ‬في‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭ ‬والعالم‭ ‬العربي‭ ‬أجمع،‭ ‬عبر‭ ‬الجهود‭ ‬والمساعدات‭ ‬الإنسانية‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أرجاء‭ ‬المنطقة‭.

تكريماً‭ ‬له

على‭ ‬كورنيش‭ ‬أبوظبي‭ ‬الآن‭ ‬تكريم‭ ‬وطني‭ ‬دائم‭ ‬افتُتح‭ ‬حديثاً‭ ‬للمغفور‭ ‬له‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭. ‬يتوسط‭ ‬صرح‭ ‬زايد‭ ‬المؤسس‭ ‬صالثرياش،‭ ‬وهي‭ ‬عمل‭ ‬فني‭ ‬مدهش‭ ‬صُمم‭ ‬ليُظهر‭ ‬صورة‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬باستخدام‭ ‬أشكال‭ ‬هندسية‭ ‬يبلغ‭ ‬عددها‭ ‬1,327‭ ‬شكلاً‭ ‬معلّقة‭ ‬على‭ ‬1,110‭ ‬كابلات،‭ ‬ويرمز‭ ‬هذا‭ ‬العرض‭ ‬السماوي‭ ‬المضاء‭ ‬بأكثر‭ ‬من‭ ‬2,000‭ ‬مصباح‭ ‬إلى‭ ‬الحضور‭ ‬الملهم‭ ‬للأب‭ ‬المؤسس‭ ‬في‭ ‬سماء‭ ‬الأمة،‭ ‬أما‭ ‬الحدائق‭ ‬الغنَّاء‭ ‬المحيطة‭ ‬بالصرح،‭ ‬فتعكس‭ ‬حب‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬للطبيعة‭. ‬

ويستمر‭ ‬الإرث

قال‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬خليفة‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان،‭ ‬رئيس‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة،‭ ‬في‭ ‬أثناء‭ ‬إعلانه‭ ‬عن‭ ‬عام‭ ‬زايد‭: ‬زإن‭ ‬عام‭ ‬زايد‭ ‬مناسبة‭ ‬وطنية‭ ‬عظيمة‭ ‬نسترجع‭ ‬فيها‭ ‬معاً‭ ‬ذكريات‭ ‬من‭ ‬حياة‭ ‬الأب‭ ‬المؤسس،‭ ‬والقيم‭ ‬والمبادئ‭ ‬والتقاليد‭ ‬الراسخة‭ ‬التي‭ ‬قدمها‭ ‬لنا،‭ ‬والتي‭ ‬أصبحت‭ ‬جزءاً‭ ‬من‭ ‬هويتنا‭ ‬الإماراتيةس‭. ‬]

تُقام‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬العام‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬الفعاليات‭ ‬والمبادرات

وبناءً‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬تُقام‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬العام‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬الفعاليات‭ ‬والمبادرات‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬أرجاء‭ ‬الإمارات،‭ ‬وتتنوع‭ ‬الطرق‭ ‬الإبداعية‭ ‬الكثيرة‭ ‬لتكريم‭ ‬هذا‭ ‬الزعيم‭ ‬العظيم،‭ ‬من‭ ‬قراءة‭ ‬الشعر‭ ‬ومسابقات‭ ‬الخط‭ ‬ومعارض‭ ‬الصور‭ ‬الفوتوغرافية،‭ ‬إلى‭ ‬استعراض‭ ‬الطلاب‭ ‬في‭ ‬الشوارع‭ ‬والفن‭ ‬التذكاري؛‭ ‬مثل‭ ‬الذي‭ ‬يزين‭ ‬طائرات‭ ‬طيران‭ ‬الإمارات‭ ‬بدبي‭.‬

ووفقاً‭ ‬لذلك،‭ ‬يضيف‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬آل‭ ‬مكتوم،‭ ‬نائب‭ ‬الرئيس،‭ ‬ورئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬بدولة‭ ‬الإمارات،‭ ‬عقب‭ ‬الإعلان‭ ‬عن‭ ‬عام‭ ‬زايد،‭ ‬يضيف‭ ‬أن‭ ‬مدرسة‭ ‬زايد‭ ‬للقيادة‭ ‬والإدارة‭ ‬ألهمت‭ ‬الحكومة‭ ‬لإطلاق‭ ‬مئوية‭ ‬الإمارات‭ ‬2071،‭ ‬وهي‭ ‬استراتيجية‭ ‬حكومية‭ ‬طموحة‭ ‬لتصبح‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬رائدة‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬العالمي‭ ‬بحلول‭ ‬عام‭ ‬2071‭ ‬في‭ ‬أربعة‭ ‬مجالات‭ ‬رئيسية؛‭ ‬التعليم‭ ‬والاقتصاد‭ ‬والتطوير‭ ‬الحكومي‭ ‬والتلاحم‭ ‬الاجتماعي‭.‬

وقد‭ ‬أدت‭ ‬روح‭ ‬السخاء‭ ‬المعروفة‭ ‬للشيخ‭ ‬زايد‭ ‬إلى‭ ‬إطلاق‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المشروعات‭ ‬الإنسانية،‭ ‬تنوعت‭ ‬بين‭ ‬المساعدات‭ ‬المالية‭ ‬والتبرعات‭ ‬الطبية‭ ‬والتمويل‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التعليم‭. ‬وسعياً‭ ‬إلى‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬التحسين‭ ‬في‭ ‬ظروف‭ ‬العمل،‭ ‬قال‭ ‬مسؤولون‭ ‬إن‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ ‬100,000‭ ‬عامل‭ ‬سيتلقون‭ ‬توعية‭ ‬قانونية‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬عبر‭ ‬دائرة‭ ‬القضاء‭ ‬بأبوظبي‭. ‬

وقال‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان،‭ ‬ولي‭ ‬عهد‭ ‬أبوظبي،‭ ‬خلال‭ ‬افتتاح‭ ‬صرح‭ ‬زايد‭ ‬المؤسس‭: “‬سيستمر‭ ‬إلهام‭ ‬الأب‭ ‬المؤسس‭ ‬للأجيال‭ ‬الحالية‭ ‬والقادمة‭ ‬بإنسانيته‭ ‬وقيادته‭ ‬وحكمته‭”‬،‭ ‬ويتجلى‭ ‬صدق‭ ‬هذه‭ ‬العاطفة‭ ‬المفعمة‭ ‬بالطموح‭ ‬في‭ ‬المشروعات‭ ‬الرائعة‭ ‬العديدة‭ ‬التي‭ ‬تُنفذ‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬عام‭ ‬زايد،‭ ‬ولاشك‭ ‬أنها‭ ‬مستمرة‭ ‬لأعوام‭ ‬عديدة‭ ‬قادمة‭.‬

Leave a Response