تسوّق

تُكرّم Jaquet Droz ملك الغابة من خلال مجموعة تتألف

الطبيعة تعود لإلهام Jaquet Droz . إذ انضم الأسد، هذا الحيوان الاستثنائي، إلى مشاغل Jaquet Droz الفنية “Ateliers d’Art” بغيّة تخليده عبر مجموعتها الجديدة المتوفرة بعدد محدود جداً (إصدار من 28 نسخة). يتميّز هذا الحيوان السنوري، الذي يشتهر بكونه ملك الغابة، بالعديد من الصفات والفضائل في مختلف الأساطير بفضل قوته العظيمة. فيظهر وجه الأسد الذي يرمز للعظمة على ساعة Petite Heure Minute من دار Jaquet Droz. استطاعت الدار تصوير عمق تعبيره الذي يجمع بين القوة الهادئة والاسترخاء والسرعة الاستثنائية وقت الصيد.

ولتجسيد هذه الروح الفريدة للغاية، اختارت دارJaquet Droz اتباع تقنية الرسم الدقيق. إذ أن دقة هذا الفن هي الوحيدة التي تتيح تجسيد جميع تفاصيل تعبيره بطريقة أقرب إلى الواقعية. ورُسمت أدق ملامح نظرته وفروه باليد. وفي هذا الصدد استعمل فنانو مشاغل دار Jaquet Droz الفنية “Ateliers d’Art” مجموعة من الفُرَش التي لا يتكون البعض منها سوى من شعيرة واحدة لا تتجاوز رقتها رقة شعرة، من أجل إحياء تفاصيل لا تكاد تُرى بالعين المجردة. جُمعت هذه التفاصيل في علبة يبلغ سمكها 43 مم، لإحياء رسمة حيوية ونابضة بالحياة. صُنعت كلٌ من الـ28 قطعة يدوياً، فهي تختلف بالتالي عن بعضها البعض كمجموعة من القطع الفريدة.

ويساهم أسلوب صنعها في جعلها فريدة أكثر فأكثر ضمن عالم ساعات Jaquet Droz. ويتمتع الرسم بعمق لا مثيل له بفضل الرسم الدقيق على قاعدة مطلية بالمينا بتقنية “غران فو” باللون الأسود، فيبدو الأسد وكأنه سيقفز من الميناء. فتقدم النتيجة تبايناً آسراً لا ينحصر على الألوان، بل يمتد إلى الأسلوب أيضاً الذي يمزج بين العصرية ونقاوة الميناء المطلي باللون الأسود من جهة، والرسم الدقيق الحرفي والملوّن الذي أنجزه فنانو Jaquet Droz من جهة أخرى.

ترافق شهادة مشاغل دار Jaquet Droz الفنية “Ateliers d’Art” كل ساعة وتحمل توقيع جميع الفنانين الذين عملوا شخصياً على كل من الـ28 قطعة. ويشرحون فيها حرف الفن التي استخدمت، فيساهمون بالتالي بإنشاء علاقة وطيدة وثمينة بين من يمتلك الساعة والدار التي تسعى إلى إدامة فن الإبهار الذي تروي ساعة Petite Heure Minute Lion جزءاً من قصته.

Leave a Response